إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب الخمس

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب الخمس

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال يته الطيين الطاهرين .................................................. .................................................. ............. .................... . أراضي البلاد المفتوحة من قبل المسلمين على نوعين :أ ــ أراضي خراجية : وهي الأراضي التي كانت محياة بالزراعة ونحوها قبل سيطرة المسلمين عليها بحيث كانت عند الفتح محياة ، وهذه الأراضي لا يملكها شخص ولكن يمكن التصرف فيها بإذن الإمام عليه السلام و أعطاء خراجها أي ضريبتها لبيت مال المسلمين ، فلا تدخل هذه الأراضي في الغنيمة بل تبقى لكل المسلمين. ب ــ الأراضي غير المحياة عند الفتح هذه أيضاً لا تدخل في الغنيمة بل هي من الأنفال وهي مختصة بالإمام عليه السلام ، وقد أباح الأئمة عليهم السلام لشيعتهم أو للمسلمين كافة تملك هذه الأرض بالإحياء (فمن أحيا ملك). الأنفال : هي تلك الأشياء التي أعطاها الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة المعصومين عليهم السلام مثل : الأرض التي يغنمها المسلمون من الكفار بغير قتال سواء كان بصلح أو بفرار الكفار عنها ، و الأرض الميتة التي ليس لها صاحب أو لها أصحاب ولكنهم بادوا ، وسواحل البحار غير المملوكة لأحد ، و رؤوس الجبال ، والغابات ، وبطون الأودية ، و المعادن ، و ميراث من لا وارث له ، و صفايا الملوك.أما حكم الأنفال :ما كان من قبيل الأراضي فقد أحلوها لكل من أحياها وكذا الغابات و رؤوس الجبال ، والبعض قال : أحلوها لخصوص الشيعة ، أما صفايا الملوك و غيرها فحكمه راجع إلى الإمام عليه السلام وفي العصر الحاضر حكمها راجع إلى الفقيه الجامع للشرائط. والحمد لله ر العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة رمزي القرعاوي; الساعة 03-12-2019, 11:05 AM.
يعمل...
X