إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌹إعلموا إني فاطمة🌹

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌹إعلموا إني فاطمة🌹

    💧 (الحلقة السادسة)💧قالت عليها السلام:-حتى تفرّى اللّيل عن صبحه (1) وأسفر الحق عن محضه (2) ، ونطق زعيم الدين (3، وخرست شقاشق الشياطين (4) ، وطاح وشيظ النفاق (5) ، وانحلّت عقد الكفر والشقاق ، وفهتم بكلمة الإخلاص (6) في نفر من البيض الخماص (7، وكنتم على شفا حفرةٍ من النار (8). ____________ (1) الواو مكان حتى كما في رواية ابن أبي طاهر أظهر : و « تفرّى الليل » أي انشق حتى ظهر ضوء الصباح . (2) يقال : « أسفر الصبح » أي أضاء . (3) زعيم القوم : سيّدهم والمتكلم عنهم . والزعيم أيضاً الكفيل . والإَضافة لاميّة ، ويحتمل البيانية . (4) خرس بكسر الراء . والشقاشق جمع شقشقة بالكسر ، وهي شيء كالرية يخرجها البعير من فيه إذا هاج . وإذا قالوا للخطيب : ذو شقشقة فإنما يشبّه بالفحل . وإسناد الخرس إلى الشقاشق مجازيً . (5) يقال : طاح فلان يطوح ، إذا هلك أو أشرف على الهلاك وتاه في الارض وسقط . والوشيظ المعجمتين : الرذل والسفلة من الناس ، ومنه قولهم : إياكم والوشايظ . وقال الجوهري : « الوشيظ : لفيف من الناس « ليس » أصلهم واحد « أ » أو بنو فلان وشيظة في قومهم أي هم حشو فيهم . والوسيط بالمهملتين : أشرف القوم نسباً وأرفعهم محلاً : وكذا في بعض النسخ وهو أيضاً مناسب . (6) يقال : فاه فلان بالكلام ـ كقال ـ أي لفظ به ، كتفوّه . وكلمة الإخلاص كلمة التوحيد . وفيه تعريض بأنه لم يكن إمانهم عن قلوبهم . (7) البيض : جمع أبيض وهو من الناس خلاف الاسود . والخماص بالكسر : جمع خميص ؛ والخماصة تطلق على دقة البطن خلقة وعلى خلوّه من الطعام ، يقال : فلان خميص البطن من أموال الناس ، أي عفيف عنها . وفي الحديث : « كالطير تغدو خماصاً ، وتروح بطاناً » . والمراد البيض الخماص إما أهل البيت عليهم السلام ويؤيده ما في كشف الغمة : « في نفر من البيض الخماص الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً » ، ووصفهم بالبيض لبياض وجودهم ، أو هو من قبيل وصف الرجل بالاغر ؛ وبالخماص لكونهم ضامري البطون بالصوم وقلّة الاكل ولعفتهم عن أكل أموال الناس بالباطل . أو المراد بهم من آمن من العجم لسلمان ـ رضي الله عنه ـ وغيره ، وياقل لأهل فارس : بيض ، لغلبة البياض على الوانهم وأموالهم ، إذا الغالب في أموالهم الفضة ، كما يقال لأهل الشام : حمر ، لحمرة ألوانهم وغلبة الذهب في أموالهم ؛ والأول أظهر . ويمكن اعتبار نوع تخصيص في المخاطبين فيكون المراد بهم غير الراسخين الكاملين في الإيمان ، وبالبيض الخماص الكمل منهم . (8) شفا كل شيء : طرفه وشفيره ، أي كنتم على شفير جهنم مشرفين على دخولها لشرككم وكفركم . 🌺ترقبوا الحلقة السابعة 🌹رزقنا الله وإياكم شفاعة الزهراء عليها السلام
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد الزيدي; الساعة 27-06-2019, 03:38 PM.
يعمل...
X